فوائد
قال ابن قدامة المقدسي رحمه الله

من أراد الوقوف على عيوب نفسه فله في ذلك أربع طُرُق:
👈 الطريقة الأولى:
أن يجلِسَ بين يدي شيخٍ بصيرٍ بٍعُيوبِ النفس يُعَرِّفُه عيوب نفسِه وطُرُقَ علاجها, وهذا قد عزَّ في هذا الزمان وجودُه, فمن وقع به فقد وقعَ بالطبيب الحاذق, فلا ينبغي أن يُفارِقَه.
👈 الطريقة الثانية:
أن يطلُبَ صديقًا صدوقًا بصيرًا متدينا ويُنَصِّبَه رقيبًا على نفسِه لينبِّهه على المكروه من أخلاقِه وأفعاله. وقد كان أميرُ المؤمنين عمرُ بنُ الخطَّاب رضي الله عنه يقول: ((رحِم الله امرءًا أهدى إلينا عُيوبَنا)). وقد كان السلف يحبون من ينبههم على عيوبهم, ونحنُ الآن في الغالب أبغضُ الناسِ إلينا من يُعرِّفُنا عيوبَنا.
👈 الطريقة الثالثة:
أن يستفيدَ معرفةَ عيوبِ نفسِه من ألسنةِ أعدائه, فإنَّ عين السُّخط تبدي المساوئ, وانتفاعُ الإنسانِ بعدُوٍّ مُشاجِرٍ يذكُرُ عيوبَه أكثرُ من انتفاعِه بصديقٍ مُداهنٍ يُخفي عنه عيوبه.
👈 الطريقة الرابعة:
أن يُخالِط الناس، فكل ما يراه مذمومًا فيما بينهم يجتنبُه.

(📚 مختصر منهاج القاصدين - ص 156)
  • البريد الإلكتروني إعجاب
    1440-12-10
  • لا توجد تعليقات
❀❀❀❀❀
عيدكم مبارك
تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال
❀❀❀❀❀
  • البريد الإلكتروني إعجاب
    1440-12-10
  • لا توجد تعليقات
  • البريد الإلكتروني إعجاب
    1440-12-06
  • لا توجد تعليقات
  • البريد الإلكتروني إعجاب
    1440-12-06
  • لا توجد تعليقات
  • البريد الإلكتروني إعجاب
    1440-12-06
  • لا توجد تعليقات
  • البريد الإلكتروني إعجاب
    1440-12-05
  • لا توجد تعليقات
  • البريد الإلكتروني إعجاب
    1440-12-01
  • لا توجد تعليقات
  • البريد الإلكتروني إعجاب
    1440-12-01
  • لا توجد تعليقات
  • البريد الإلكتروني إعجاب
    1440-12-01
  • لا توجد تعليقات